الصقور

تاريخ وتراث وحضارة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نبذة تاريخية عن محافظة رجال المع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صعب المنال
Admin
Admin


عدد الرسائل : 22
صعب المنال :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 29/03/2008

بطاقة الشخصية
صعب المنال:
صعب المنال

مُساهمةموضوع: نبذة تاريخية عن محافظة رجال المع   الثلاثاء أبريل 15, 2008 1:50 pm

تعتبر قبائل رجال ألمع من أكبر قبائل تهامة وأكثرها سكاناً إذ يبلغ عدد سكان رجال ألمع حوالي مائة وخمسين ألف نسمة تقريباً ، وتقع رجال ألمع في الجهة الغربية من منطقة عسير .


وحدود رجال ألمع :

من الشمال محافظة محايل ، ومن الجنوب بلاد بني شعبة ، ومن الشرق بلاد ربيعة ورفيدة وبنى مغيد ، ومن الغرب البحر الأحمر .


ورجال ألمع منطقة جبلية غالباً وتنقسم الى قسمين :

القسم الأول :

( ألمع الشمال ) ومركزها بلدة (الشعبين) التي بها محافظة المنطقة وفيها الدوائر الحكومية التي تضم الجهات الرسمية وخدمات المواطنين بالمحافظة وتقع بلدة (الشعبين) إلى الشمال الشرقي من بلدة (رُجال).

ويربط بين البلدتين (رُجال و الشعبين ) عقبة رز سابقاً والنفق الذي يخترق الجبل حالياً بطول (ألف واربعمائة متر) .

القسم الثاني :

(ألمع الجنوب ) ومركزها بلدة (رُجال) وقد كانت حتى عهد قريب مركز المنطقة وحاضرتها .

وببلدة رجال من الآثار الحضارية ما يشهد لها بماض عريق وحضارة تالدة رسمت أروع ما رسمته يد الإنسان في الفن المعماري ، شواهد ذلك لا تزال قائمة تحكي قصة ماض أشرق ما فتئت تحدّث الناظر في شموخ وإباء .

ولطبيعة الأرض في رجال ألمع من خلال هذا التقسيم شكل بارز يتمثل في عقبة (رُز) التي كانت إلى عهد قريب تشكل همزة الوصل بين (ألمع الشمال و ألمع الجنوب ) فمن ينظر من ذُروتها باتجاه الشمال يجد أرض ألمع الشمال تنحدر نحو الشمال مع سير وادي (حلى) وفروعه ، ومن يتجه نحو الجنوب تظهر له أرض ألمع الجنوب تميل نحو الجنوب مع سير وادي (كسان و ريم و عرمرم).


قبائل رجال ألمع :



تتكون قبائل رجال ألمع من عشر قبائل تجمعها راية واحدة .

وهذه القبائل هي :

1) قبيلة قيس بن مسعود : وتقع منازلهم في سفوح جبل قيس ووادي حسوة ، ويبلغ عددهم حوالي خمسة وعشرون ألف نسمة تقريباً وهم من العدنانيين.

2) قبيلة بني ظالم : ويبلغ عددهم حوالي خمسة وعشرين ألف تقريباً وينحدر معظمهم من الأزد القحطانيين ، ومنهم آل الحفظي بيت العلم الذي يشهد لهم بذلك التاريخ ، وحاضرتهم بلدة رجال .

3) قبيلة بني جونه : ومن أوديتهم (وادي كسان ، ووادي ريم ) ويبلغ عددهم حوالي عشرون ألف نسمة تقريباً .

4) قبيلة بني قطبة : ومواطنهم في أعالي وادي (حلي) وتعتبر بلدة الشعبين المركز الرئيسي ، ويقدر عددهم بحوالي الخمسة عشر ألف نسمة تقريباً .

5) قبيلة بني زيد : ومنازلهم في وادي حسوة وفي سفوح الجبل الذي يفصل بين وادي (حسوة ومربة ) ويقدر عددهم بحوالي خمسة عشر ألف نسمة تقريباً ، وهم من العدنانيين من تغلب .

6) قبيلة صلب : ومراكزهم في وادي (كسان) ويبلغ عدد السكان حوالي ثلاثة عشر ألف نسمة تقريباً ، ويطلق عليهم أسم قبيلة (بني بكر) .

7) قبيلة بني عبد شحب : ومنازلهم على عدوتي أعالي وادي (ريم وفقوه والبير والميمنه ) ويصل عددهم إلى ثمانية ألف نسمة تقريباً ويرجعون باصولهم إلى الأزد .

Cool قبيلة شديدة : ومن أودية هذه القبيلة وادي (ريم وعرمرم ونهب ) ويبلغ عددهم حوالي ثمانية عشر ألف نسمة تقريباً وهم من الأزد .

9) قبيلة بني عبد العوص : يقيمون في وادي العوص ووادي شصعة وهما من روافد وادي (حلي ) ويبلغ عدد السكان حوالي عشرة آلاف نسمة تقؤيباً .

10) قبيلة البنا : وتقع منازلهم على ضفاف وادي (حلي و روام ) ويبلغ عددهم حوالي خمسة عشر ألف نسمة تقريباً .


الأودية المشهورة برجال ألمع :

وادي (حلي) ومن روافده وادي وسانب ، وادي شصعه ، وادي العوص ، إضافة إلى وادي (روام) ووادي (ظهران)، ووادي عمقه ، وفوّ ، وهذه تقع في ألمع الشمال ، وجميعها تصب في وادي حلي الذي ينتهي الى البحر الأحمر.

أما روافد وادي (ريم) في ألمع الجنوب فهي : وادي رُجال ، وادي الميل ، وادي رحب ، وادي راده ، وادي محليه ، وادي العاينه ، وادي ريم بني جونه ، وجميعها تصب في وادي ريم ثم وادي عرمرم وينتهيان الى البحر الأحمر.

أما وادي ثاه ، ووادي حسوه من أودية رجال المع فهما روافد وادي (مربه) الذي يصب في وادي عتود ببني شعبة .


الحركة التجارية

والاسواق المحلية في رجال ألمع

إن للحركة التجارية والإقتصادية دوراً مهماً في نشاط المنطقة وحيويتها ، ومن ذلك قامت أسواق تتوزع على القبائل والقرى بعدد ايام الاسبوع باستثناء يوم الجمعة وجميع قبائل رجال المع تعرف هذه الاسواق بأيامها .

وهي :-

سوق الأحد في الشعبين وكان يُعرف بسوق (امرفق) وفيه تعقد الاتفاقيات وتحل بعض المشاكل والخصومات بضمانات قبلية ، وسوق الاثنين والخميس في بلدة رُجال وسوق السبت عند آل صلب وسوق الثلاثاء في كل من ريم و حسوة ، ثم سوق الأربعاء في البناء .

ولقد نشطت التجارة في رجال المع وازدهرت ازدهاراً باهراً حيث كانت القوافل التجارية تأتي محملة بالبضائع من جنوب الجزيرة العربية من عدن خاصة ثم تبيعها في كثير من مناطق المملكة عبر رجال .

وقد ظلت رجال المع مركزاً تجارياً هاماً يستقطب تجار المناطق المجاورة في عسير وقحطان وشهران وبني شهر وغيرها من المناطق الأخرى الواقعة على ساحل البحر الأحمر .


الفن المعماري في رجال ألمع

تتميز العمارة في رجال ألمع بطابعها الفني الفريد ، حيث تبنى منازلها من الحجارة الصلبة يدخل معها في عملية البناء الطين الناعم وتبلغ طوابق بعض المنازل (ستة طوابق وتزيد) وهذه تسمى (قصوراً) وعرض الجدار يزيد أحياناً على المتر مما يجعل هذا المنزل يتمتع بالتكييف المركزى إن صح التعبير فهو يتميز باعتدال جوّه في الداخل في كل من فصلي الصيف والشتاء ، كما ان سقوف المنازل تُعمل من أخشاب (العرعر ، والثعب، والعتم، والسدر، وغيرها من أشجار المنطقة) ويضعون التراب فوق هذه الأخشاب بعد تغطيتها بالخسف واعشاب الأشجار حتى لا تتساقط الأتربة داخل الغرف وكل ذلك بطريقة هندسية مميزة تضفي على الغرفة جمالاً فريدا .

ولا تزال آثار هذا الفن المعماري ماثلة .. شامخة تتباهى أمام الطراز المعماري الحديث وتتحدى في زهو وخيلاء العمارة الحديثة .

وهناك بعض القصور التي كانت حصوناً استخدمت حامية للبلد في أزمان الحروب وهي متعددة الأدوار بعد أن حولت إلى مساكن ويتضح ذلك للرائي من خارجها .


الزراعة في رجال ألمع

لقد كانت قبائل رجال ألمع تُعنى بالزراعة عناية فائقة ، وكانت الطابع العملي لدى غالبية السكان حتى ازدهرت الزراعة في المنطقة وأصبح لديها الاكتفاء الذاتي ، وأحياناً تصدر الفائض إلى المناطق المجاورة وإلى خارج شبه الجزيرة العربية في ماضي الأزمان .

ومن مزروعات المنطقة (الذرة) بمختلف مسمياتها المحلية ، و (الدخن) وبعض المحصولات الزراعية الأخرى كالخضار والفواكه المحلية ، الى جانب الكثير والكثير من الأشجار المتنوعة التي تكسو المنطقة وتزيدها روعة وجمالاً أوجدتها يد الخالق المبدع سبحانه .


الرعي والثروة الحيوانية في رجال ألمع

كان ولا يزال لتربية المواشي (الأغنام ، البقر، والابل) الاهتمام البارز والنشاط المنفرد، حيث لا يزال ديدن الكثير من سكان المنطقة فعليه - بعد الله - يعتمدون في غذائهم اليومي على (اللحم) حيث يتميز نوع اللحم في رجال المع بذوقه الفريد وجودته العاليه ، ثم (الزًُبْد) المستخرج من الألبان إذ يعتبر من أجود أنواع الزبد تقريباً .


العسل وتربية النحل في رجال ألمع

ومن أهم نشاطات السكان في المحافظة اهتماماتهم بتربية النحل ، حيث أن محافظة رجال ألمع تنفرد بجودة العسل ونكهة مذاقه وسلامة مكوناته ، وهذه المميزات والخصائص لا توجد إلا في محافظة رجال ألمع لما تتمتع به من جمال الطبيعة المكسوة بالاشجار المختلفة والازهار المتنوعة التي لا حصر لها ، أوجدتها يدُ الخالق المبدع سبحانه فأحسنت غراسها ، ونوعت أفنانها ، وتعهدها سبحانه وتعالى بالنماء وألهم النحل أن تأكل من ثمراتها ، وأن تتخذ من الجبال ومن الشجر ومما يعرشون مساكن تعيش فيها وتمد الإنسان بهذا السائل العذب المذاق ليكون له شفاء وغذاء ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alam3asir.montadalhilal.com
 
نبذة تاريخية عن محافظة رجال المع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الصقور :: ألمـع عسير ،، تاريخ وحضارة ،، بقيت ولن تزول-
انتقل الى: